من أنا

منذ بدايتي في هندسة الحدائق، كان التناغم دوماً هو ما يشغل بالي. في تقديري، إن تحقيق ذلك يتطلب ثلاثة عناصر: تصاميم جذابة، أفكار مبتكرة، وتنفيذ عالي الجودة، وهذه العناصر هي في الأساس الجوهر الذي يتمحور حوله كل عملي. أما عن التميز والتفرد والعصرية، فإنها قيم مضافة إلى خبرتي التي أطمح من خلالها إلى إبراز جمال الطبيعة مع تطبيق أحدث التقنيات. من هنا، يغدو تحويل حديقة بسيطة إلى تحفة فنية لا مثيل لها عملي الذي أحب، وتزويد أي منشأة بالمنظر الطبيعي المكمل لبنائها تخصصي الذي أحرص باستمرار على تحقيق الأفضل فيه